بەشەکان
ئامار
پرسیارەکان: ١٥٣٥ کۆی سەردان: ٦٨٢٦٣٠
پرسیار لەوێنەدا
ئایا حوكمی وەرگرتنی كرێی كەڵەشاخ چیە؟

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:
كەسابەت كردن بە كەڵەشاخ كردنەوە بۆ خەڵكی, كەسابەت و مامەڵەیەكی حەڵاڵە ئەو نەهیەشی كەلەسەریەتی بۆ كەراهەی تەنزیهیە وەكو لای زۆربەی زانایان, ئەوەش بە پشت بەستن بە فەرموودەكەی ابن عباسەوە دەڵێت:
«احْتَجَمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَعْطَى الَّذِي حَجَمَهُ، وَلَوْ كَانَ حَرَامًا لَمْ يُعْطِهِ»(١)،
وفي رواية أبي داود: «وَلَوْ عَلِمَهُ خَبِيثًا لَمْ يُعْطِهِ»([٢])،
كما استدلوا بقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا أَصَابَ الْحَجَّامُ فَاعْلِفُوهُ النَّاضِحَ»(٣) 
وفي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعَا حَجَّامًا فَحَجَمَهُ وَسَأَلَهُ: كَمْ خَرَاجُكَ؟ فَقَالَ: ثَلاَثَة آصُعٍ، فَوَضَعَ عَنْهُ صَاعًا وَأَعْطَاهُ أَجْرَهُ(٤)،
وفي حديث علي رضي الله عنه «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْتَجَمَ وَأَمَرَنِي فَأَعْطَيْتُ الْحَجَّامَ أَجْرَهُ»(٥)،
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «احْتَجَمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ فَأَمَرَ لَهُ بِصَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ وَكَلَّمَ أَهْلَهُ فَوَضَعُوا عَنْهُ مِنْ خَرَاجِهِ»([٦])
سەبارەت بە فەرموودەی أبی مسعود رەزای خوای لێ بێت كە دەڵێت: «نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كَسْبِ الحَجَّامِ»(٧)، وە فەرموودەی رافعی كوڕی خدیج كە پێغەمبەری خوا صلى الله عليه وسلم فەرموویەتی: «كَسْبُ الْحَجَّامِ خَبِيثٌ»(٨) ئەوا زانایان دەڵێن ئەم نەهی كردنە بۆ تەنزیهە نەوەك بۆ تەحریم, ئەوەش لەبەر نەشیاوی كارەكەو بەسووك سەیركردنی نەوەك بە حەرام دانانی.
وە كەڵەشاخیش لەریزی هونەرە پزیشكیەكان دەژمێررێت و سوود و هۆكاری لەشساغی تێدایە و تەنانەت ابن قدامە لە كتێبی «مختصر منهاج القاصدین» (١٧):" دەڵێت: سەیر نیە ئەگەر بڵێین: پزیشكی و ژمێریاری فەرزی كیفایەن ...بەڵَكو كەڵەشاخیش چونكە ئەگەر وڵات چۆڵ بێت لەو كەسانەی كەكەڵەشاخ دەكەن ئەوا نەخۆشی ولەناوچوون خێرا ڕوویان تێ دەكات, چونكە ئەو خوایەی كە نەخۆشی دابەزاندووە هەرخۆیشی چارەسەریشی دابەزاندووە و ڕێنماییشی كردووین بۆ بەكارهێنانی.

شێخ محمد علی فرکوس

الجزائر في: ٢٩ ربيع الثاني ١٤٢٧ﻫ
المــوافق ﻟ: ٢٧ مـاي ٢٠٠٦م
==============
(١) أخرجه البخاري في «البيوع» باب ذكر الحجام (٢١٠٣)، ومسلم في «السلام» (١٢٠٢)، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.
(٢) أخرجه أبو داود في «الإجارة» باب في كسب الحجَّام (٣٤٢٣)، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.
(٣) أخرجه أحمد (١٧٢٦٨)، من حديث رافع بن خديج رضي الله عنه. وصححه الألباني في «السلسلة الصحيحة» (٣/ ٣٩٠). وفسَّره بعضهم بالرقيق (العبيد) الذين يكونون في الإبل، فالغلمان نُضَّاح، والإبل نواضح [«النهاية» لابن الأثير:٥/ ٦٩].
(٤) أخرجه الترمذي في الشمائل المحمدية (١/ ٣٠١) رقم(٣٤٦)، من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، وصححه الألباني في «مختصر الشمائل المحمدية» (٣١٢).
(٥) أخرجه أحمد في «مسنده» (٦٩٢)، وابن ماجه في التجارات باب كسب الحجام (٢١٦٣)، من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وصححه الألباني في «مختصر الشمائل المحمدية» (٣١٠).
(٦) أخرجه البخاري في «الطب» باب الحِجَامَة مِنَ الدَّاء (٥٦٩٦)، ومسلم في المساقاة (١٥٧٧)، واللفظ له، من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه.
(٧) أخرجه ابن ماجه في التجارات باب كسْب الحجَّام (٢١٦٥)، من حديث أبي مسعود عقبة بن عمرو رضي الله عنه. وصححه العراقي في تخريج الإحياء (٢/ ١٤٣)، والألباني في «صحيح الجامع» (٦٩٧٦).
(٨) أخرجه مسلم في المساقاة والمزارعة (١٥٦٨)، من حديث رافع بن خديج رضي الله عنه.



سەردان: ٣٥٠ بەش: کار و بازرگانی

ئایا حوكمی تەقلید كردنەوەی هێما و لۆگۆ بازرگانیەكان چیە؟ وە ئایا دروستە كڕین و فرۆشتن بە هێمای ساختەوە بكرێت؟ئايا دروسته ئافرەت بە لەشگرانیەوە شیر بدات بەمنداڵەکەى؟