فەزڵ و گەورەیی سورەتی (الإِخـْلاص) و (الْفَـلَـق) و (النَّـاس): ماڵپەڕی وەڵامەکان
فەزڵ و گەورەیی سورەتی (الإِخـْلاص) و (الْفَـلَـق) و (النَّـاس)
پرسیار:

ئایا فەزڵ و گەورەیی سورەتی (الإِخـْلاص) و (الْفَـلَـق) و (النَّـاس) چیە و چۆن باس کراوە لە فەرمودەکاندا؟

فەزڵ و گەورەیی سوڕەتى (الإِخـْلاص)
1_ ئەم سورەتە سێ یەك (یەك لەسەر سێ)ى هەموو قورئانى پیرۆزە:
پێغەمبەرى خوا صلى الله عليه وسلم فەرمویەتى: ([قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ)(١). واتە: ([قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد] سێ یەكى هەموو قورئانى پیرۆزە).
لە ڕیوایەتێكى تردا فەرمویەتى: (إِنَّ اللهَ جَزَّأَ الْقُرْآنَ ثَلاثَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ [قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ] جُزْءًا مِنْ أَجْزَاءِ الْقُرْآنِ)(٢). واتە: (خواى پەروەردگار قورئانى پیرۆزى كردووە بە سێ بەشەوە، [قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ]ى كردووە بە بەشێك لە بەشەكانى قورئانى پیرۆز).  
پێشەوا (ابن تيمية) دەفەرموێت: (إن هذه السورة اشتملت على جميع أنواع التنزيه والتحميد على النفي والإثبات، ولهذا كانت تعدل ثلث القرآن)(٣) واتە: (بەڕاستى ئەم سورەتە هەموو جۆرەكانى بە پاك ڕاگرتن و شوكرى لەخۆگرتووە، لە نەفی كردن و جێگیر كردن(٤)، وە لەبەر ئەمەیە، كە سێیەكى قورئانى پیرۆزە)(٥).
2_ هۆكارێكە بۆ بەدەستهێنانى بەهەشتى پڕ لە ناز و نیعمەت:
هاوەڵى خۆشەویست (أَبو هُرَيْرَة) رضی الله عنه فەرمویەتى: (أَقْبَلْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَسَمِعَ رَجُلًا يَقْرَأُ: [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ] فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم : وَجَبَتْ. قُلْتُ: مَا وَجَبَتْ؟ قَالَ: الجَنَّةُ). قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ رضی الله عنه: فَأَرَدْتُ أَنْ أَذْهِبَ إِلَى الرَّجُلِ فَأُبَشِّرَهُ، ثُمَّ فَرِقْتُ أَنْ يَفُوتَنِي الْغَدَاءُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَآثَرْتُ الْغَدَاءَ، ثُمَّ ذَهَبْتُ إِلَى الرَّجُلِ فَوَجَدْتُهُ قَدْ ذَهَبَ)(٦).
واتە: (لەگەڵ پێغەمبەرى خوادا صلى الله عليه وسلم ڕێم دەكرد، گوێى لە دەنگى پیاوێك بوو، كە [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ]ى دەخوێند، پێغەمبەر صلى الله عليه وسلم فەرموى: بۆى مسۆگەر بوو، وتم: چى بۆ مسۆگەر بوو؟ فەرموى: بەهەشت، ئەبو هورەیرە رضی الله عنه دەفەرموێت: خەریك بوو بچم بۆلاى پیاوەكە و مژدەى پێ بدەم، بەڵام ترسام ئەگەر بچم ئەوا خواردنى نانى نیوەڕۆم لەگەڵ پێغەمبەردا صلى الله عليه وسلم لە دەست دەچێت، ئەوەبو چوم بۆ نانى نیوەڕۆ و پاشان چوم بۆلاى پیاوەكە، بەڵام تەماشام كرد ڕۆیشتبوو).
3_ هەر كەسێك (دە) جار ئەم سوڕەتە بخوێنێت خواى گەورە خانوێك (لە ڕیوایەتێكى تردا: قەسرێك)ى لە بەهەشتدا بۆ درووست دەكات:
(مُعَاذ)ى كوڕى (أَنَس)  رضی الله عنه بۆمان دەگێڕێتەوە، كە پێغەمبەر صلى الله عليه وسلم فەرمویەتى: (مَنْ قَرَأَ [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] عَشْرَ مَرَّاتٍ، بَنَى اللَّهُ لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّةِ)(٧). واتە: (هەر كەسێك) (دە) جار [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] بخوێنێت، خواى گەورە قەسرێكى لە بەهەشتدا بۆ درووست دەكات).
4_خوێندنى ئەم سورەتە پیرۆزە لە زیكرەكانى بەیانیان و ئێوارانە و فەزڵێكى زۆرى هەیە ئەگەر لەو دوو كاتەدا بخوێندرێت:
پێغەمبەرى ئازیزمان صلى الله عليه وسلم بە (عَبدالله)ى كوڕى (خُبَيب)ى رضی الله عنه فەرمو: (قُل:[قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] وَ[الْمُعَوِّذَتَيْنِ] حِينَ تُمْسِي، وَحِينَ تُصْبِحُ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ)(٨). واتە: (سێ جار خوێندنى سوڕەتەكانى: [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] و [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ] و [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ] لە بەیانیان و ئێواراندا، بەستە و لە هەموو شتێك دەتپارێزێت).
5_ بێگومان لەبەر زۆریی فەزڵ و گەورەیی ئەم سوڕەتە پیرۆزەیە، كەوا سوننتە شەوانە پێش خەوتن بخوێندرێت(٩).

فەزڵ و گەورەیی سوڕەتى (الْفَـلَـق) و (النَّـاس)
1_ خوێندنى سوڕەتى (الْفَلَق) زۆر خۆشەویستە لاى خواى پەروەردگار:
لە فەرمودەیەكى صەحیحدا هاتووە، كە پێغەمبەرى خوا صلى الله عليه وسلم بە (عُقْبَة)ى كوڕى (عَامِر)ى رضی الله عنه فەرمو: (يَا عُقْبَةُ إِنَّكَ لَنْ تَقْرَأَ مِنَ الْقُرْآنِ سُورَةً أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ وَلا أَبْلَغَ عِنْدَهُ مِنْ [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ] قَالَ يَزِيدُ: (فَلَمْ يَكُنْ أَبُو عِمْرَانَ يَدَعُهَا، كَانَ لا يَزَالُ يَقْرَؤُهَا فِي صَلاةِ الْمَغْرِبِ)(١٠).
2_ خوێندنى ئەم دوو سوڕەتە پیرۆزە لە زیكرەكانى بەیانیان و ئێوارانە و فەزڵێكى زۆریان هەیە كە لەو دوو كاتەدا بخوێندرێن:
پێغەمبەرى ئازیزمان صلى الله عليه وسلم بە (عَبدالله)ى كوڕى (خُبَيب)ى رضی الله عنه فەرمو: (قُل:[قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] وَ[الْمُعَوِّذَتَيْنِ] حِينَ تُمْسِي، وَحِينَ تُصْبِحُ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ)(١١). واتە: (سێ جار خوێندنى سوڕەتەكانى: [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ]و [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ]و [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ] لە بەیانیان و ئێواراندا، بەستە و لە هەموو شتێك دەتپارێزێت).
3_ لەبەر زۆریی فەزڵ و گەورەیی ئەم دوو سوڕەتەیە كەوا سوننەتە شەوانە پێش خەوتن بخوێندرێن(١٢).

بۆ ئەم وەڵامە سود وەرگیراوە لە کتێبی : (نیعمەتی ڕەحمان لـە ڕونكردنەوەی بابەتە فیقهی ‌و عەقیدەییەكانی پەیوەست بە قورئـان) لە نوسین و ئامادەکردنى : د. هردی صدیق


(١) متفق عليه: صحيح مسلم: (259) عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، صحيح البخاري: (6643) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ: (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ).
قال العلامة الشيخ عبدالمحسن بن عباد بدر: (قوله: (إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ). يعني: في الفضل، وقيل أيضاً: في المعنى، من ناحية أن القرآن يشتمل على قصص وأحكام وتوحيد، وهي مشتملة على الثلث الذي هو التوحيد، لا كما يظن أنها لو قرئت ثلاث مرات فإنها تساوي ختم القرآن، فهذا ليس بصحيح، وإنما يدل على عظم شأنها وعلى عظم فضلها، لكن لا يستغني الإنسان عن القرآن بأن يقرأها ثلاث مرات ويقول: قد قرأت القرآن، فهذا ليس بصحيح) شرح سنن أبي داود: (176/24)، مصدر الكتاب: دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية، (الكتاب مرقم آليا، ورقم الجزء هو رقم الدرس _ 598 درسا)
(٢) صحيح مسلم: (811)
(٣) مجموع الفتاوى: (17/453_454)
(٤) شێخ (محمد بازمول) لەم بارەیەوە فەرمویەتى: (فالصمدية تثبت الكمال المنافي للنقائص، والأحدية تثبت الانفراد بذالك). الكشكول فوائد علمية وآداب شرعية: ص (422) دار الميراث النبوي
(٥) هەروەها (العلامة الشيخ عبدالمحسن بن عباد بدر) فەرمویەتى: (قوله: (إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ). يعني: في الفضل، وقيل أيضاً: في المعنى، من ناحية أن القرآن يشتمل على قصص وأحكام وتوحيد، وهي مشتملة على الثلث الذي هو التوحيد، لا كما يظن أنها لو قرئت ثلاث مرات فإنها تساوي ختم القرآن، فهذا ليس بصحيح، وإنما يدل على عظم شأنها وعلى عظم فضلها، لكن لا يستغني الإنسان عن القرآن بأن يقرأها ثلاث مرات ويقول: قد قرأت القرآن، فهذا ليس بصحيح) شرح سنن أبي داود: (176/24)، مصدر الكتاب: دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية، (الكتاب مرقم آليا، ورقم الجزء هو رقم الدرس _ 598 درسا)
(٦) صححه الألباني في (صحيح ترغيب وترهيب) رقم: (1478)، التعليق الرغيب (2/224). وصححه الشيخ محمد الأثيوبي الولوي، أنظر: (شرح سنن النسائي المسمى: ذخيرة العقبى في شرح المجتبى): (12/49).
فَفِيهِ فَضِيلَةٌ بَيِّنَةٌ وَجَلِيلَةٌ فِي قِرَاءَةِ [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ] وَمُمْكِنٌ أَنْ يَكُونَ ذَلِكَ الرَّجُلُ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ بِتِلَاوَتِهَا مَعَ أَعْمَالِ الْبِرِّ غَيْرِهَا وَمُمْكِنٌ أَنْ يَكُونَ ذَلِكَ خَاصَّةً لَهَا، وَقَدْ ذَكَرْتُ الِاخْتِلَافَ فِي اسْمِ شَيْخِ مَالِكٍ هَذَا فِي التَّمْهِيدِ. (الاستذكار: 2/514)
(٧) سلسلة الأحاديث الصحيحة: (589)، صحيح الجامع الصغير وزيادته: (6472)
(٨) صحيح الجامع الصغير وزياداته: (4406). و أخرجه الترمذي (3892) عن عبد بن حميد، عن محمد بن إسماعيل بن أبي فديك، بهذا الإسناد، وقال: هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه. وأخرجه النسائي في (الكبرى): (7811) من طريق أبي عاصم، عن ابن أبي ذئب، به. وأخرجه النسائي (7809) من طريق ابن وهب، عن حفص بن ميسرة، عن زيد بن أسلم، عن معاذ بن عبد الله، به. وهو في (مسند أحمد): (22664).
(٩) البخاري مع الفتح: (9/62)، برقم: (5017) ومسلم: (4/173) برقم: (192)، صحابية الحديث: (عائشة) رضي الله عنها.
(١٠) صحيح الترغيب والترهيب: (1485)
(١١) صحيح الجامع الصغير وزياداته: (4406). و أخرجه الترمذي: (3892) عن عبد بن حميد، عن محمد بن إسماعيل بن أبي فديك، بهذا الإسناد، وقال: هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه. وأخرجه النسائي في (الكبرى): (7811) من طريق أبي عاصم، عن ابن أبي ذئب، به. وأخرجه النسائي: (7809) من طريق ابن وهب، عن حفص بن ميسرة، عن زيد بن أسلم، عن معاذ بن عبد الله، به. وهو في (مسند أحمد): (22664).
(١٢)البخاري مع الفتح: (9/62)، برقم: (5017) ومسلم: (4/173) برقم: (192)، صحابية الحديث: (عائشة) رضي الله عنها.

سەردان: ٣٤٠ بەش: قورئانی پیرۆز