ئایا كەم و زۆری ئاو كاری هەیە بە سەر پاك و خاوێنی ئاوەكە؟: ماڵپەڕی وەڵامەکان
ئایا كەم و زۆری ئاو كاری هەیە بە سەر پاك و خاوێنی ئاوەكە؟
پرسیار:

ئایا كەم و زۆری ئاو كاری هەیە بە سەر پاك و خاوێنی ئاوەكە؟

بسم الله الرحمن الرحیم
سوپاس و ستایش بۆ خواى گەورە وە درودو سڵاو لە سەر گیانى پێغەمبەرى خوا وە لەسەر خێزان و كەس وكارى ئیماندارو هاوەڵان و شوێن كەوتوانى تا رۆژى دوایى.

بەڵێ! چەند ئاو زۆربێ زیاتر خاوێنی خۆی دەپارێزێ، وە هەرچەندە كەم بێت كەمتر خاوێنی خۆی دەپارێزێ.  وە ئاوی كەم، لەوانەیە بە پیسی یەكی كەم خاوێنـی خۆی لە دەست بدات، واتە ڕەنگی یان بۆنی یان تامی بگۆڕێت، بەڵام  ئاوی زۆر خاوێنی خۆی بپارێزێت بەرامبەر گەورەترین پیسایی، واتە پیسایی كار نەكاتە سەر گۆڕینی رەنگ و تام و بۆنەكەی.  
لە هەمان كاتدا ئەمە ئەوە ناگەیەنێ كە پەند لە پیسبوون بۆ كەم و زۆری ئاو بگەرێتەوە، بەڵكو پیس بوونی ئاو تەنها پەیوەندی بەوە وە هەیە كە بە هۆی نجاسەوە ـ پیسی ـ  یەكێك سێ سیفەتەكانی  (رەنگ، بۆن، تام ) لە دەست بدات.  
بەڵگە:
1 ـ عن عبد الله بن عمر (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله : ((إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخَبث))  و في لفظٍ: ((لم ينجُس)) ( 1).
* محل الشاهد في  الحديث:  أن الماء الكثير ـ  نحو 200 لتر فما فوق ـ لها مقاومة أكثر لدفع النجاسة من الماء القليل و هي دون ذلك، و أخذ الأكثر بمفهوم الحديث وقالوا: مادون القلتين ينجس بمجرد ملاقات النجاسة. و الراجح الأول 
2 ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : ((طُهورُ إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أُولاهن بتراب)) أخرجه مسلم و في لفظٍ له ((فليرقه)) و لترمذيِّ: ((أخراهنَّ))أو ((أولاهنَّ)). 
* محل الشاهد في حديث أن يسير الماء ـ دون القلتين ـ ينجس بمجرد ملاقات النجاسة.  و جواب ذلك: خصوصية الحديث بالكلب و ان الغسل سبعاً أقرب إلى التعبد. 
3 ـ و عن أبي قتادة (رضي الله عنه) أن رسول الله قال في الهرة: ((إنها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم))(2 ).
* فائدة: لم يذكر الحافظ حديث الكلب و الهرة في باب النجاسات وبينها، و إنما ذكرهما في باب المياه مع حديث الذباب و حديث ما قطع من البهيمة، كل ذلك لبيان قول الأكثر في الأخذ بمفهوم حديث القلتين و هذا من فقهه و رغم ذلك أكثر شراح بلوغ المرام يغفلون عن ذلك!.


(1) أخرجه الأربعة و صححه ابن خزيمة و الحاكم و ابن حبان. 

(2) أخرجه الأربعة و صححه الترمذي و ابن خزيمه.

(3) 

سەردان: ٣٨٤ بەش: پاك و خاوێنى